قسم الاقتصاد الإسلامي | جامعة عبد الله بن ياسين

قسم الاقتصاد الإسلامي

اثنين, 06/08/2015 - 14:23

بالنظر لأهمية التكوين في مجال الاقتصاد الاسلامي  ومساهمة من جامعة عبد الله بن ياسين  في سد حاجة البلد من الكفاءات العلمية في هذا التخصص، بادرت إلى فتح اللصانص - وفقا لنظام الدراسة المعمول به  (LMD) – في تخصص الاقتصاد الإسلامي في  اكتوبر سنة 2011م.
ويسعى هذا القسم – منذ تأسيسه إلى اليوم- إلى تكوين  وتخريج كفاءات في مجال الاقتصاد الإسلامي، باعتباره اقتصادا يقوم على العقيدة والقيم الخلقية، التي من شأنها أن تحمي النظام الاقتصادي من الهزات والأزمات الملازمة والمصاحبة للنظام الاقتصادي التقليدي بشقيه الرأسمالي والاشتراكي؛ وتأسيسا على ما تقدم اختط القسم لهذا التكوين جملة من الأهداف.

-  تكوين متخصصين وباحثين وأكادميين في مجال الاقتصاد الإسلامي قادرين على توطين هذا التخصص، والنهوض به.
-  تخريج كفاءات علمية قادرة على الاجتهاد في المجال الاقتصادي ونوازله المعاصرة المتجددة.
-  تأهيل وتدريب أطر علمية لمواكبة تحول النظام المصرفي والمالي التقليدي إلى النظام المصرفي والمالي الإسلامي.
-  إثراء المكتبة الوطنية والإسلامية بالبحوث العلمية الأكادمية والعملية الميدانية من خلال رسائل تخرج الطلاب الموجهة بما يحقق الهدف المنشود.
-  الاستفادة من الموروث الفقهي الضخم في مؤلفات وفتاوى الشناقطة في رسم ملامح النظام الاقتصادي الإسلامي.
ويبقىى التكوين في مجال الاقتصاد الإسلامي مطلوبا و مرغوبا في العالم بشكل عام وفي موريتانيا بشكل خاص، ويتوقع القسم أن يشهد إقبالا متازيدا بين حملة الثانوية العامة، باعتباره تخصصا مهما، ما يزال جديدا نسبيا، بسبب توجه العالم نحوه أخيرا باعتباره بديلا آمنا عن النظام الاقتصاد الرأسمالي الذي أفرز العديد من المشاكل التي ألجأت حتى أصحابه للتفكير في تبديله أو تعديله، مما قاد لترشيح النظام الاقتصادي الإسلامي كأهم بديل مرتقب.ومن هنا فالتخصص يغذي سوق العمل في قطاعات مثل  مجال البنوك والتأمين والبحوث والدراسات